انطلاق مؤتمر الرياضة ومئوية الدولة في الجامعة الهاشمية

انطلقت يوم الأحد 22/5/2022 في الجامعة الهاشمية، فعاليات المؤتمر الدولي العلمي الرياضي الثالث لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بعنوان "الرياضة ومئوية الدولة الأردنية".
وقال رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور فواز الزبون، إن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات الأردنية الذي يناقش الرياضة ومئوية الدولة التي تميزت بمسيرة رياضية حققت إنجازات باهرة، مشيدا بجهود كلية التربية البدنية لعقد هذا المؤتمر المهم.
وأضاف خلال افتتاحه فعاليات المؤتمر الذي يستمر يومين، أن الجامعة تتطلع إلى مضاهاة الجامعات العربية والعالمية وتحقيق الإنجازات العلمية والرياضية، مشيرا إلى مساهمة كلية التربية الرياضية تسهم في إعداد الشباب بدنيا.
من جانبه، قال عميد كلية التربية البدنية رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور عبد الباسط الشرمان، إن الكلية تهدف من خلال عقد المؤتمر إلى تبادل الخبرات والمعارف، والوقوف على آخر المستجدات في ميادين العلوم الرياضية والتربية البدنية، وإتاحة الفرصة لطلبة الكلية للاستفادة من خبرات الباحثين العرب والعالمين.
وتناولت الجلسة الأولى التي ترأسها رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية الدكتور طالب الصرايرة، علاقة الرياضة بالعلوم الأخرى، تحدث فيها العين حسين المجالي عن أهمية الرياضة ودورها في الأمن خاصة في إكساب الإنسان لياقة بدنية وزراعة الثقة بالنفس، وإبعاد المراهقين عن العادات السيئة كالتدخين والمخدرات وغيرها من السلوكيات السلبية.
من ناحيته، أكد وزير الأوقاف الأسبق الدكتور وائل عربيات، أن الرياضة في صلب الإسلام، فهي من الضروريات لأداء عبادات كالصلاة والصوم والحج، والتي تحتاج إلى قوة بدينة، مشيرا إلى أن تقبل الفوز والخسارة والروح الرياضية من أخلاقيات الإسلام.
بينما تحدث وزير الثقافة السابق الدكتور باسم الطويسي، عن الارتباط الوثيق بين الإعلام والرياضة، إذ ساهم الإعلام في نشر الرياضة على اختلاف أنواعها للعالم ما أدى إلى ازدهارها، وتحفيز الناس لممارستها والاهتمام بها.
بينما تناول الباحث الدكتور فادي بلعاوي العلاقة بين السياحة والرياضة، والباحث الدكتور عمر الفجاوي علاقة الأدب والرياضة"، والباحث الدكتور جمال الشلبي العلاقة بين السياسة والرياضة.
وجاءت الجلسة الثانية التي ترأسها الباحث السيد عبد الغني، بعنوان "الرياضية ومئوية الدولة الأردنية"، وتحدث فيها، الوزير الأسبق الدكتور مأمون نور الدين عن "الشباب والرياضية الأردنية"، والباحثة الدكتورة نهاد البطيخي عن "تاريخ الرياضة الأردنية"، والباحث الدكتور عاطف الرويضان عن "الرياضات الأولمبية ومئوية الدولة الأردنية (اللجنة الأولمبية)"، والباحث الدكتور محمود السرحان عن "الشباب والرياضة ومئوية الدولة الأردنية"، والمهندس صالح الغويري عن الرياضة في الزرقاء.
وتحدث خلال جلسة "القانون والرياضة" التي ترأسها الباحث الدكتور كمال العلاوين، الباحث الدكتور جاسم ميرزا من الإمارات العربية المتحدة عن "المحكمة الرياضية والقانون"، والباحث الدكتور نعمان عبد الغني من الجزائر عن "المحاكم الرياضية"، والباحث الدكتور حازم الصمادي عن "القضاء الأردني والرياضة"، والمحامي علاء خليفة عن "التشريعات الرياضية"، والباحث الدكتور سيرجي باولتات من فرنسا عن "الرياضة والمحاكم والقانون".
وناقش المؤتمر على مدار يومين 61 ورقة بحثية ودراسة علمية قدمها 130 عالما وباحثا رياضيا من: مصر، وفلسطين، والعراق، والجزائر، وسلطنة عُمان، والسعودية، وقطر، ولبنان، والسودان، وليبيا بالإضافة إلى الأردن، فيما استضاف المؤتمر متحدثين دوليين من: تايلند، وكندا، وفرنسا، واستراليا، والمملكة المتحدة.
وتضمن حفل انطلاق فعاليات المؤتمر، عرض فيديو لكلية التربية البدنية، كما جرى تكريم الأساتذة الأكاديميين القدامى، وعمداء الكلية السابقين.
 (بترا)
22/5/2022


كيف تقيم محتوى الصفحة؟